البريد الالكترونى :

إن زيارتك لموقعنا الإلكتروني سوف يعود عليك بالنفع حيث اهتمامك بكل ما هو جديد في الغرفة من خلال المعلومات المحدثة عن أنشطة الغرفة المستقبلية

التفاصيل

مجلس الغرف السعودية يعلن مشارفة الانتهاء من الخطط الاستراتيجية للرؤية المستقبلية 2030

بتاريخ 2016-11-06 عدد المشاهدات : 551 مشاهدة

http://www.csc.org.sa/Arabic/PublishingImages/Final33.jpg

 

شارفت الفرق المشتركة لمجلس الغرف السعودية والغرف التجارية على الانتهاء من اعداد الخطط الاستراتيجية للقطاع الخاص وما يصاحبها من برامج ومبادرات تنفيذية تساهم في تحقيق أهداف رؤية المملكة المستقبلية 2030م. جاء ذلك في تصريح لرئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور حمدان بن عبدالله السمرين، والذي أشار إلى أن فريق البحوث والمعلومات المشترك بمجلس الغرف السعودية والغرف التجارية عكف طوال الثلاث أشهر الماضية على عقد اجتماعات مكثفة، إذ عقد سبعة اجتماعات منها اجتماع تحضيري واجتماع أول بمقر المجلس، وخمسة اجتماعات استضافتها غرف المدينة المنورة، وأبها، وعنيزة، والرياض، ومكة المكرمة على الترتيب،  جرى خلالها التداول حول وضع جميع الأساسيات الفنية والتفصيلية لكافة مكونات الخطط الاستراتيجية والربط برؤية المملكة 2030م، وذلك من أجل الخروج بتصورات واضحة ومتفق عليها في هذا الشأن.

بين السميرين أن مجلس الغرف قام بتعميم استبيان على جميع الغرف للوقوف على الوضع الراهن والإمكانات الموضوعية للخطة الاستراتيجية للغرف، كما قدم عدة عروض توضح المكونات الأساسية لعمل الخطة الاستراتيجية، وقراءة معمقة لرؤية المملكة 2030، وبرنامج التحول الوطني 2020، فضلا عن ربط الأهداف الاستراتيجية للغرف بأهداف الرؤية 2030، ووضع مؤشرات قياس الأداء، بجانب توضيح الأساسيات الخاصة بإعداد المزايا النسبية والتحليل الرباعي لمنطقة الغرفة.كما استعرض المجلس أيضا أهمية وسائل التواصل للغرف كجزء مهم في إعداد الخطة الاستراتيجية للغرف، وأهمية تطويره للغرف في إطار أهداف التحول الرقمي وتشجيع العمل الحر للشباب، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، مشيرا إلى أنه تم تقديم نموذج استرشادي لخطة استراتيجية كاملة من قبل المجلس للغرف، وكذلك العمل على إعداد ملف إلكتروني مُجَمَّع للرؤى، والأهداف الاستراتيجية لمساعدة الغرف في إعداد الخطط الاستراتيجية، ولخلق أرضية مشتركة ومرجع رئيسي لتبادل الخبرات المتعددة.

وأكد السمرين أن مجلس الغرف السعودية والغرف التجارية على مستوى المملكة سيكونون على قدر التحدي والآمال التي وضعتها الدولة عليهم لتحقيق تطلعات رؤية 2030م وسيعملون بجد لتعزيز مساهمة القطاع الخاص في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.