البريد الالكترونى :

إن زيارتك لموقعنا الإلكتروني سوف يعود عليك بالنفع حيث اهتمامك بكل ما هو جديد في الغرفة من خلال المعلومات المحدثة عن أنشطة الغرفة المستقبلية

التفاصيل

العبداللطيف الميزانية تعكس قوة الاقتصاد السعودي وقدرته على مواجهة التحديات

بتاريخ 2016-01-01 عدد المشاهدات : 977 مشاهدة

أكد سعادة رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمحافظة الزلفي عبداللطيف بن محمد العبداللطيف : أن الميزانية العامة للدولة للعام المالي الجديد تعكس مدى قوة الاقتصاد السعودي وقدرته على مواجهة التحديات في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها العالم والمنطقة على وجه الخصوص , كما أثبتت الميزانية الجديدة ان الاقتصاد السعودي بفضل الله تعالى ثم بفضل السياسات الحكيمة للقيادة الرشيدة – ايدها الله – يملك من الامكانيات ما يؤهله لتجاوز التحديات الاقتصادية بمختلف أشكالها وأن كل التحديات تتحول بين المملكة والمضي قدماً في مشروع التنمية الشاملة المتكاملة والمتوازنة .

وأشار إلى أن الميزانية العامة للدولة التي قدرت إيراداتها بمبلغ (513) مليار ريال ومصروفاتها بحوالي (840) مليار ريال اتسمت بالواقعية والشفافية منوها إلى أن تأكيد خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله على الاستمرار في تنفيذ المشاريع التنموية يؤكد على عمق رؤيته حفظه الله في البرامج الإصلاحية الاقتصادية وزيادة عوائد الاستثمارات الحكومية .

وأشاد العبداللطيف بالإجراءات التي اتخذها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بداية العام الماضي للتعامل مع التطورات الجديدة في أسواق النفط مؤكداً قدرته على تبني السياسات والبرامج التي تكفل حسن الأداء والإنتاجية وضمان نجاح المشروعات والبرامج التنموية ومواجهة انعكاس التداعيات العالمية على الصعيد المحلي ورفع مستوى الجودة المقدمة للمواطن وأن سياسات الترشيد التي تضمنها الموازنة الجديدة تأتي منسجمة مع برنامج التحول الوطني الذي أعلن عنه مؤخراً .

وأكد العبداللطيف : استمرار القطاع الخاص في زيادة دوره الهام في دفع عجلة التنمية بصفته شريكاً أصيلاً للحكومة في المجالات الاقتصادية والتنموية والاجتماعية مثمنا ثقة القيادة الحكيمة ودعمها المتواصل لقطاع الأعمال السعودي .

واوضح العبداللطيف بأن كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله عن الميزانية حملت الكثر من المضامين التي تستهدف نهضة الوطن والمواطن والعمل على إصلاحات اقتصادية شاملة , والتأكيد على أن الصرف على مشاريع التنمية ومشاريع البنية التحتية سيتواصل مع إعطاء الأولوية للمشاريع المعتمدة والأخذ في الاعتبار الإهتمام بالتنمية بالتنمية البشرية وتطوير منظومة الخدمات لتوفير خدمات الصحة والتعليم والرعاية الإجتماعية والإسكان وغيرها من الخدمات وتيسيرها على المواطنين , ودعا سعادته في ختام حديثه الله عز وجل أن يوفق خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وولي ولي عهده لما فيه خير هذه البلاد .