البريد الالكترونى :

إن زيارتك لموقعنا الإلكتروني سوف يعود عليك بالنفع حيث اهتمامك بكل ما هو جديد في الغرفة من خلال المعلومات المحدثة عن أنشطة الغرفة المستقبلية

التفاصيل

منظمة الترقيم الدولية تشيد بالمملكة لتطبيقها واهتمامها بنظام تتبع الأدوية

بتاريخ 2015-03-16 عدد المشاهدات : 1286 مشاهدة

حصلت المملكة العربية السعودية ممثلة في مركز الترقيم السعودي التابع لمجلس الغرف السعودية على إشادة من منظمة الترقيم الدولية لتطبيقها واهتمامها بنظام تتبع الأدوية ( Track and Trace Project) حيث تعتبر المملكة من أوائل الدول التي قامت بتطبيق هذا النظام على مستوى منطقة الشرق الأوسط.
 
وتزامنت هذه الإشادة مع مشاركة مركز الترقيم السعودي في الاجتماع السنوي لمنظمات الترقيم الدولية GS1 الذي انعقد مؤخرا في العاصمة البلجيكية بروكسل، حيث جرى خلال هذا الاجتماع مناقشة وعرض ما توصلت إليه مراكز الترقيم بشأن التشريعات الجديدة ومدى التزامها بتطبيق أنظمة المنظمة في الدول الأعضاء التي تزيد عن 120 دولة عضو في منظمة الترقيم الدولية التي تهدف إلى توحيد تبادل التعاملات الالكترونية والمنتجات بطريقة حديثة والكترونية، وكذلك المساعدة في تقليل التكاليف على المصنعين والموزعين بين الدول الأعضاء، بالإضافة إلى الاهتمام بالأدوية وتتبعها.

 
تجدر الإشارة إلى برنامج ( Track and Trace Project) يهدف إلى خدمة عدد من القطاعات الحيوية ومن أهمها قطاع الموانئ حيث يتم عبره الإخطار عن أي شحنة جديدة مقدما والتعرف على الشركة صاحبة الشحنة والكمية داخل الحاوية. أما قطاع الدواء فيتم من خلاله التعرف على معلومات حقيقية مثل توافر الدواء في السوق السعودي، وإمكانية السيطرة  على الدواء في حال وجود أي ملاحظة عليه من خلال هذا النظام وبطريقة سريعة، وكذلك معرفة انخفاض بيع الأدوية المزيفة والمهربة في السوق السعودية، ومساعدة المرضى في إيجاد الدواء البديل في حال عدم وجود نفس الدواء المطلوب وبالتالي توفير الوقت والجهد لكل من المرضى والصيدليات، بجانب بيع الدواء بشكل آمن للمرضى.

 
وكان مجلس الغرف السعودية إدراكا منه لأهمية تطبيق نظام الترقيم والترميز الدولي على جميع المصنعين والمنتجين والشركات قام بتأسيس مركز الترقيم السعودي ( GS1 KSA ) في العام 1999م بعد انضمامه لمنظمة الترقيم العالميةGS1 والتي تضم في عضويتها أكثر من 2,650,000 شركة في 110 دولة بالعالم.