البريد الالكترونى :

إن زيارتك لموقعنا الإلكتروني سوف يعود عليك بالنفع حيث اهتمامك بكل ما هو جديد في الغرفة من خلال المعلومات المحدثة عن أنشطة الغرفة المستقبلية

التفاصيل

المقاولين

بتاريخ 2015-02-03 عدد المشاهدات : 1351 مشاهدة

 

 
استضاف مجلس الغرف السعودية ممثلا في اللجنة الوطنية للمقاولين برئاسة فهد بن محمد الحمادي، أمس الأول الأربعاء وفدا من ولاية بافاريا بجمهورية ألمانيا الاتحادية برئاسة السيد فرانس جوزيف وزير الدولة بوزارة الشئون الاقتصادية والإعلام والطاقة والتكنولوجيا بالولاية، وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز وتعميق علاقات التعاون والشراكة بين الجانبين خاصة في مجال الإنشاءات.

 
ونوه الحمادي في مستهل اللقاء على متانة العلاقات بين البلدين ما هيأ البيئة الملائمة لنمو التعاون في الأنشطة الاقتصادية لا سيما في قطاع المقاولات، مشيدا بالدور الذي قامت به الشركات الألمانية في المملكة التي تتمتع بخبرات تراكمية عالية، وذلك من خلال مساهماتها في أعمال البنية التحتية والعديد من المشاريع التنموية. داعيا إلى ضرورة تكثيف التعاون بين الجانبين في مجال الإنشاءات قياسا على أهمية القطاع وحجمه وما يمكن أن يوفره من فرص وظيفية كبيرة للمواطنين في ظل توجه الدولة والقطاع الخاص نحو التوطين، إضافة لما يمكن أن يقدمه الجانب الألماني من خبرة في هذا الجانب، وذلك من خلال تفعيل اتفاقية التعاون الموقعة بين الجانبين والتي تتضمن العديد من صيغ التعاون المختلفة الرامية للارتقاء بشركات المقاولات الوطنية. كما قدم الحمادي شرحا مستفيضا عن واقع ووضع قطاع المقاولات بالمملكة واتجاهات التنمية التي تشهدها المملكة.
 
من جانبه أعرب وزير الدولة الألماني عن سعادته لما تشهده العلاقات السعودية الألمانية من تطور وازدهار، منوها إلى تطلع بلاده خاصة ولاية بافاريا لتعزيز روابط العلاقات والتعاون الاقتصادي ودفعه إلى الإمام، حيث أكد أن ولاية بافاريا قادرة عبر خبراتها الطويلة على تقديم المشورة والدعم للمملكة في مجال تطوير البني التحتية، كما أنها تعتبر المملكة شريكا مهما في الشرق الأوسط، منوها إلى أنه يرى أن هناك إمكانيات لتحقيق المزيد من النمو التجاري بين الجانبين.

 
وجرى خلال اللقاء نقاش مستفيض بين الجانبين حول السبل الكفيلة للاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في مجال الإنشاءات وقطاعات الهندسة والاستشارات والمعدات والبناء والتدريب والمعارض والتقنيات وغيرها، وإمكانية إقامة شراكات وتطوير وتعميق العلاقات التجارية وتبادل المعلومات والدراسات والخبرات بما يعود بالنفع للجانبين. كما قدم أعضاء الوفد الألماني نبذة حول مشاريع التعاون المقترحة مع الجانب السعودي.